قصيدة لا تقتليني للشاعر أحمد سعيد موسى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قصيدة لا تقتليني للشاعر أحمد سعيد موسى

مُساهمة  سعيد سليمان في الثلاثاء يوليو 27, 2010 11:51 pm

***


لا تقتليني

للشاعر: أحمد سعيد موسى

الشاعر أحمد سعيد موسى شاعر شاب واعد بكل المقاييس، له خياله الخصب وصوره الراقية ووله تمكن من اللغة يتميز به بين أقرانه حتى لا يكاد يوازيه في تمكنه واحد من أبناء جيله. تعرفت إليه على ملتقى أسارير الأدب وكان قد نشر تلك القصيدة هناك، وكان لي عليها تعقيب، أذيله في نهاية هذد القصيدة.

***

لا تقتلي القلبَ المتيمَ
في عيونكِ
دون ذنبٍ أوسببْ
لا تذبحيهِ بسيفِ بُعدكِ
واعلمي
إنّ الفؤادَ يصوغ من عينيكِ
شعراً من ذهبْ
لا تُطفئي الشمسَ التي
من وجنتيكِ تدفقت
لا تذبحي القمرَ الجميلَ
لأنهُّ قد تاه زهوا
مذ رآكِ وراح
يقبس
من ضيائك كلما الشوق
التهبْ
لا تقتليني
فالحنينُ إليكِ يشدو
خيرَ شعرٍ صادقٍ
ما قيل يوما
أو كُتِبْ
شوقي ولهفة خافقي
وعيونكِ الحوراء
قد فتحوا شرايين العتبْ
لا تعجبي يا غادتي
هجْر الحبيب
هو العجبْ
الليلُ يشهد
حرقتي
ووسادتي تروي
مشاعرَ مدنفٍ
جاءته نجمات السماءِ
لكي يطير على جناح قصيدةٍ
والحب يلهم من كتبْ
والشعر من فيض المحبة
يا حبيبة
قد وثبْ
لا تهجريني يا ملاكي
إنني لا أحتملْ
أرجوكِ رفقاً بالفؤادِ
ورحمةً
لا تقطعي حبلَ الأملْ
لا تقتلي الصَّبَ الذي
يحييه طيفكِ
لو وصلْ
إن الفؤاد معذبٌ
و الدمع يشهد في المقلْ
أرجوكِ وصلاً
فارفقي
(والرفقُ من صفةِ الجمالِ
إذا اكتملْ)
لا تقتليني
وانصتي للقلبِ إنّ مشاعري
ثكلى تئنّ لأن طيفكِ
قَدْ رحلْ
إني أصومُ وأبتهلْ
أدعو الإلهَ بكلِّ حينٍ
أن تكوني قِسْمتي
واللهُ يعطي من سألْ
لا تقتليني يا أنا
فالقلب هامَ
ولم يزلْ
واحتار نبضي بين
كيفَ وما ومنْ ومتى وهلْ
فترفّقي لا تهجري
قلبَ المحبِّ
وعانقي مطرَ اللقاءِ
إذا هطلْ
***
شعر: أحمد سعيد موسى


تعليق سعيد سليمان:
الشاعر أحمد سعيد موسى
تتزاحم الكلمات شوقا للتعبير عن إعجابي بك وبهذه الإبداعات ..
ما شاء الله لا قوة إلا بالله
لا أدري أيها الفنان لأي من الروائع أشير!
هل للغتك العذبة الرقيقة؟ تلك التي ملكت زمامها فصارت طيعة تنساب كجدول رقراق على صفحتك فترسم بها ما تشاء كما تشاء؛
أم لأفكارك الناضجة؟ تلك التي تباري خبرة الحكماء في الحياة؛
أم لتصويراتك الرائعة الجمال؟ تلك التي تأسر الخيال أسرا جميلا فيهيم في ساح القصيد؛
أم لرقة الشعور؟ تلك التي تنهمر من روحك الصافية الشفافة فيرتشف من فيض أنهارها العشاق ويتمايلون ثمالى!
يا أحمد!
بقصائدك يزهو الشعر، وبأشعارك يرق الشعور، يا شاعر هذا الجيل ومن سبقوه ومن يلونه!

لا أملك إلا أن أحييك شخصا وأحيي إبداعاتك
وكل الود لك!


سعيدسليمان


عدل سابقا من قبل سعيد سليمان في الثلاثاء يوليو 27, 2010 11:57 pm عدل 2 مرات (السبب : إضافة نبذة عن الشاعر مع التعقيب)
avatar
سعيد سليمان
Admin

عدد المساهمات : 28
تاريخ التسجيل : 28/05/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى